محضر الاجتماع الذي جمع المكتب الوطني للنقابة مع السيد و زير التجهيز و النقل واللوجستيك

بطلب من المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة، استقبل السيد عبدالعزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك وفدا عن النقابة يومه الأربعاء 13 ماي 2015 على الساعة الرابعة والنصف مساءً بمقر الوزارة بالرباط، حضر الاجتماع، إضافة للسيد الوزير، كل من السيد محمد صديقي رئيس ديوان السيد الوزير والسيد عبدالمالك بوشنة عضو بالديوان إضافة إلى السيد  أيت ابراهيم مدير الطرق والسيد عبد الله اسماعيلي رئيس قسم بالوزارة، و حضر عن النقابة كل من المهندسين محمد عيسي رئيس النقابة ومحمد أوالحاج الكاتب العام للنقابة وأعضاء المكتب الوطني: ياسين معاش ومحسن لخديسي ويوسف لمرابط ولبيب فنجيرو والمهندس مهدي الداودي عضو اللجنة الإدارية للنقابة.

في بداية الاجتماع تقدم السيد رئيس النقابة بالشكر للسيد الوزير على تفاعله السريع مع طلب اللقاء المقدم من طرف النقابة إضافة إلى المجهود الذي يقوم به السيد الوزير في مؤازرة مساعي النقابة للنهوض بالشأن الهندسي خصوصا خلال المؤتمر الأخير للنقابة، في خضم ذلك قدم السيد الرئيس عرضا حول النقط التي تضمنتها مراسلة النقابة والمتعلقة بالمحاور التالية:

  1. المناظرة الأولى للهندسة الوطنية
  2. خلق هيئة وطنية لتنظيم مهنة الهندسة.
  3. إشكالية عطالة المهندسين
  4. المرصد الوطني للهندسة

تمت مناقشة جميع النقط المطروحة، و تم التطرق إلى جوانب أخرى متصلة بالمجال الهندسي، حيث سجل الحاضرون “عن النقابة” استحسانهم لاطلاع السيد الوزير على كل الجوانب التي تخص القطاع الهندسي، و ذكروا بأهم الخلاصات التي ميزت اللقاء السابق الذي جمع النقابة بالسيد الوزير، و تمثلت أبرز الأفكار و الآراء التي طرحت في النقاش بما يلي:

 الأفكار و المواقف المعبر عنها من طرف النقابة:

  1. إشراك النقابة و باقي الفعليات الهندسية في التحضير للمناظرة الأولى للهندسة الوطنية، و خصوصا المساهمة في اللجنة المكلفة بالإعداد العلمي و التقني.
  2. أبراز أهمية خلق هيئة وطنية للمهندسين كضمانة لتنظيم مهنة الهندسة والتكوين الهندسي.
  3. التذكير بالوضع الصعب للمهندس الباحث الذي يشتغل بالجامعات المغربية ومدارس المهندسين ومراكز البحث.
  4. لفت الانتباه لتزايد أعداد المهندسين المعطلين و ضرورة إيجاد حل لهذه المعضلة
  5. ضرورة تقييم المبادرة الحكومية لتخريج 10000 مهندس كما وكيفا ومراجعة التخصصات الغير الملائمة لسوق الشغل الوطني والدولي.
  6. إثارة مشكل المهندس في القطاع الخاص والمطالبة بإخراج اتفاقية جماعية إلى الوجود تحدد الشروط الدنيا الأساسية لعمل المهندس في القطاع الخاص
  7. اقتراح إنشاء المرصد الوطني للهندسة يعنى بتجميع المعطيات حول أعداد المهندسين المتخرجين وتخصصاتهم  والقطاعات التي يشتغلون فيها والعاطلين منهم  والقيام بدراسات دقيقة حول ملائمة التكوينات المطروحة مع سوق الشغل.

الأفكار و المواقف المعبر عنها من طرف السيد الوزير:

  1. تأكيد السيد الوزير بأن جميع الفعاليات الهندسية لها الحق أن تساهم في المناظرة الأولى للهندسة الوطنية، ودعوته السيد المسؤول عن تنسيق عمل اللجنة المكلفة بالإعداد لها لإشراك النقابة في الاجتماعات المقبلة بعد التوصل بطلب رسمي للنقابة بهذا الشأن.
  2. تأكيد السيد الوزير على مشاركته النقابة فكرة ضرورة تنظيم المهنة الهندسية و التكوين الهندسي، أما فيما يخص الإطار الأمثل لذلك فيرى السيد الوزير أن المناظرة و تطور سير الأمور كفيل بإيضاح الاختيار الأمثل.
  3. تفهم السيد الوزير للوضع الحالي للمهندس الباحث و ضرورة البحث عن حلول لتثمين و الإستفادة من هذه الكفاءة.
  4. تفهمه لمشكل عطالة المهندسين و دعوته النقابة لإيفاده بأفكار حول كيفية تجاوز هذه الأزمة
  5. فيما يخص مشكل المهندس في القطاع الخاص، يرى السيد الوزير بأن الظروف غير سانحة في الوقت الراهن لطرح مسألة الاتفاقية الجماعية، في المقابل عبر عن استعداده للعمل على طرح مقترح قانون يسمح بإدماج المهندسين الذين يعملون في القطاع الخاص بالقطاع العام مع ضمان حصولهم على الأقدمية الملائمة الموافقة لأقدميتهم في القطاع الخاص.
  6. دعوة السيد الوزير للنقابة لتقديم مذكرة حول مسألة مرصد الهندسة الوطنية.
  7. ذكر السيد الوزير بمجموعة من المشاريع التي أطلقها منذ تسلمه مفاتيح الوزارة و خصوصا: القانون الجديد المتعلق بتصنيف وتكييف المقاولات العاملة في مجال الأشغال العمومية – مشروع تفضيل المقاولة المغربية والمقاولات الصغيرة و المتوسطة – التقدم الحاصل في تسديد الديون المستحقة للمقاولات على الحكومة و المقدرة بحوالي 20 مليار درهم، إعادة هيكلة مراكز الفحص التقني …

 و في ختام الاجتماع تم الاتفاق بين السيد الوزير و النقابة على ما يلي:

  1. وعد السيد الوزير بإشراك النقابة في الإعداد للمناظرة الوطنية للهندسة، و تقوم النقابة بتعيين من يمثلها في       اللجنة المكلفة بإعداد المناظرة
  2. تعمل النقابة على إعداد مذكرة تفصيلية حول الأفكار و المقترحات الخاصة بالمهندس الباحث
  3. العمل على إعداد تصور حول مشروع المر صد الوطني للهندسة
  4. خلق لجنة مشتركة بين النقابة والوزارة لا عداد الدراسة حول المهن الهندسية وصولا للهيئة
  5. إعداد مقترح  اتفاقية تجمع النقابة مع الوزارة لوضع إطار يعنى بمواكبة المهندسين الباحثين عن الشغل.

الرباط  في 13 ماي 2015

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *