بيان المكتب الوطني- النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة تطالب الحكومة بفتح حوار وطني عاجل حول المنظومة الهندسية وتدق ناقوس الخطر جراء تنامي معضلة البطالة لدى المهندسين

عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة اجتماعا عاديا يوم السبت 07 دجنبر 2013 بالرباط.  وبعد مناقشة برنامج العمل واستحضار السياق العام الوطني و الدولي الصعب و انعكاساته الآنية والمستقبلية على المهندسين خصوصا وعلى عموم المواطنين فإن المكتب الوطني للنقابة يعلن ما يلي :

  • استيائه العميق من الإجراءات الاقتصادية المتتالية للحكومة دون مراعاة آثارها السلبية على القدرة الشرائية و الأحوال الاجتماعية للمواطنين بصفة عامة وللمهندسين بصفة خاصة.
  • تضامنه المطلق مـع المهندسين الباحثين عن العمـل و اعتبار استمرار معاناتهم هـدرا فادحـا للطاقـات و الكفاءات الوطنية و للمال العام الذي صرف لتكوينهم، وتعتزم النقابة تنظيم يوم دراسي في الموضوع.
  • ضـرورة الإنكبـاب العاجـل على تقييـم مشـروع تكويـن 10000 مهنـدس و تعديلـه على أسـس علميـة و عقلانية و ملائمته مع متطلبات سوق الشغل.
  • تشبثه بالملف المطلبي للنقابة و مطالبة الحكومة بفتح حوار حوله.
  • مطالبته بخلق الهيئة الوطنية للمهندسين، الضامن الوحيد لتنظيم المهنة و جودة التكوين الهندسي، لاسيما في الظرف الراهن الذي يعرف تكاثر المدارس والمعاهد العمومية والخصوصية في تكوين المهندسين بدون إِشراف حقيقي و مراقبة فعلية للجهات الوصية .
  • تأسفـه البليغ مـن إجراءات الطـرد التعسفي الـذي تنهجه بعض الشركات فـي حـق عـدد من المهندسين و لاسيما  الشركات المرتبطة بالخارج والعاملة في ميدان المعلوميات.

و في الأخير، يجدد المكتب الوطني للنقابة اعتزازه بثقة المهندسات و المهندسين و يؤكد عزمه تنزيل برنامج عمل متكامل و طموح و بمواصلة النضال و التعبئة حتى إنصاف المهندس المغربي و الهندسة الوطنية. 

النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة

المكتب الوطني

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *