المكتب الوطني للنقابة يعلن تضامنه المطلق مع طلبة الطب والأساتذة الموقوفين و يطالب الحكومة بمتابعة الحوار مع الأساتذة المتعاقدين

يتابع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمهندسين المغاربة بقلق شديد ما آل إليه التعليم العمومي في بلادنا من خلال مجموعة من المؤشرات التي ظهرت تباعا منذ مطلع هذه السنة، منها إشكالية الأساتذة المتعاقدين والإضراب المفتوح الذي يخوضه الطلبة الأطباء منذ مارس الماضي   دفاعا عن التعليم العمومي بكليتهم وتكافئ الفرص ، وأخيرا إشكالية منح المعادلات لبعض المدارس الخصوصية لمنح دبلوم مهندس، وكذلك الطريقة المرتبكة التي تتعامل الحكومة مع هذه الإشكالات المطروحة، وبعد تدارس المكتب لهذه المشاكل وطريقة معالجتها من طرف الحكومة يسجل المكتب الوطني ما يلي :

  • يعلن المكتب تضامنه المطلق مع طلبة الطب والأساتذة الموقوفين ويطالب الحكومة بفتح حوار جدي في أقرب الآجال مع  تنسيقية طلبة كليات الطب و طب الأسنان والصيدلة لإيجاد حل للنقط التي مازالت عالقة في ملفهم المطلبي لتفادي سنة بيضاء في هذه الكليات والتراجع الفوري عن توقيف هؤلاء الأساتذة،
  • يطالب الحكومة بمتابعة الحوار مع الأساتذة المتعاقدين لتلبية مطالبهم لتمكينهم من ممارسة عملهم في ظروف جيدة وتدارك أيام الإضراب التي أضرت كثيرا بتعليم أبناء المغاربة بالمدارس العمومية،
  • التسريع بخلق هيئة وطنية للمهندسين لتضطلع بدورها في السهر على جودة التكوين الهندسي، وممارسة المهن الهندسية،
  • يطالب الحكومة بعدم المصادقة على مرسوم معادلة دبلوم مهندس الذي تمنحه المدارس الخصوصية للهندسة، حتى تتوفر هذه الأخيرة على نفس شروط التكوين الهندسي المعمول بها في المدارس العمومية لتكوين المهندسين من أساتذة وإداريين وجميع المرافق الضرورية للتكوين من قاعات الدرس ومدرجات ومختبرات للبحث والأعمال التطبيقية وملاعب رياضية إلخ .

عـاشـت الـنـقـابـة الـوطـنـيـة للـمهندسين الـمغـاربـة مسؤولـة مستقلـة وديمقراطيـة.

النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة

المكتب الوطني

الـربـاط في 14/06/2019                                                                           

Leave A Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *